يعتزم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني تنظيم لقاء إعلاميًا للإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز "جائزة الحوار ‏الوطنيفي نسختها الثانية، بحضور سعادة الدكتور عبد الله الفوزان الأمين العام للمركز، وسعادة الأستاذ إبراهيم العسيري نائب ‏الأمين العام للمركز، إضافة إلى عدد من ممثلي وسائل الإعلام المختلفةوذلك يوم الأربعاء 27 جمادى الأولى 1444هـ الموافق 21 ‏ديسمبر 2022م، بمقره في الرياض.

وتهدف الجائزة إلى تشجيع وتحفيز الإنجازات الوطنية المقدمة من المؤسسات الحكومية والأهلية ‏ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد، ليكونوا شركاء بشكل مميز وفعّال من خلال تقديمهم مبادرات ‏تسهم في تعزيز منظومة القيم الإيجابية التي يسعى المركز إلى ترسيخها في المجتمع.

وحظيت الجائزة في موسمها الثاني بمشاركة واسعة من‎ ‎المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص، ‏ومؤسسات المجتمع المدني، والأفراد، حيث بلغ إجمالي عدد المشاركات في مختلف مسارات ‏الجائزة الأربعة 172 مشاركة.

وقد خصـص المركز عددا من الجوائز مالية وعينية سيتم منحها للفائزين خلال الحفل الذي ‏سيقيمه المركز قريبا لتكريمهم.‏

يذكر أن جائزة الحوار الوطني تعد إحدى مبادرات المركز الوطنية لإبراز وتعزيز قيم التسامح والتعايش ‏والتلاحم، وهي تأتي ضمن اثنين وأربعين مبادرة نوعية نفذها المركز لتحقيق ‏أهدافه، بما يتماشى مع مرحلة التطوير والنمو التي تشهدها المملكة في جميع ‏المجالات، تحقيقاً لتطلعات رؤية السعودية 2030 نحو بناء مجتمع متلاحم لوطن ‏مزدهر.