استعرض مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني خلال ورشة العمل التي أقامها بمقر المركز مساء يوم الأربعاء 19 محرم 1444هــ الموافق 17 أغسطس 2022م دور الشباب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. 

وتأتي الورشة التي أقيمت تزامنا مع اليوم العالمي للشباب، انطلاقاً من أهداف المركز الاستراتيجية ومبادراته بالمشاركة في الأيام العالمية وتفعيل دور الشباب، لما يمثلونه من ركيزة أساسية في المجتمع ومحرك أساسي للتنمية المستدامة وأحد أهم القضايا التي ركزت عليها رؤية المملكة 2030.  

وتناولت الورشة عدداً من الموضوعات التي تتناسب مع أهداف المركز، وضمن الاستراتيجية التي أطلقتها الأمم المتحدة تحت عنوان "أهداف التنمية المستدامة" والتي خطت المملكة خطوات واضحة في تحقيقها من خلال برنامج التحول الوطني الذي يعتبر نقطة البداية لتنفيذ وتطبيق رؤية 2030، حيث إنه يركز على الجهات الحكومية والقطاع الخاص والقطاع الغير ربحي. 

وسلطت الورشة التي أُديرت بأسلوب العصف الذهني الضوء على التعريف بواقع دور وأهمية الشباب في تحقيق التنمية المستدامة، إضافة إلى اقتراح آليات لتحقيق ورفع مستوى التنمية المستدامة في المملكة.

وركزت الورشة على استنهاض همم المشاركين للتفاعل وتوليد الأفكار من خلال المحاور التي ناقشتها والتي كان أبرزها واقع وأهمية دور الشباب في تحقيق رؤية المملكة 2030، وسبل تعزيز دورهم في التنمية المستدامة في المملكة. 

وشهدت الورشة التي أقيمت بحضور عدد من الشباب والشابات إطلاق وتقديم عدد من المبادرات والتوصيات التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة في المملكة بما يواكب أهداف رؤية 2030.