عقدت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ورشة العمل الحوارية الثالثة لبرنامج الحوار الاجتماعي الثاني عشر للعام 2022 م وذلك بين ممثلي الحكومة وممثلي أصحاب العمل.

وتهدف هذه الورشة إلى تسليط الضوء على موضوع الحوار الاجتماعي لهذا العام من خلال محور: آليات دعم سوق العمل بين الفرص والتحديات التي يواجهها سوق العمل السعودي، والذي يرتكز على برامج التدريب والتأهيل وأثرها في تنمية مهارات الكوادر الوطنية، وأثر تطور نماذج الأعمال على بيئة العمل من خلال رفع الإنتاجية واستقطاب الكوادر الوطنية، وحماية الأجور وتوثيق العقود ودعم العمليات التشغيلية. 

وقاد هذه الورشة سعادة المهندس هاني بن عبدالمحسن المعجل وكيل وزارة الموارد البشريه والتنمية الاجتماعية لسياسات سوق العمل باعتبارها الجهة التنظيمية للحوار الاجتماعي لدى منظمة العمل الدولية، إضافة إلى (وزارة التعليم والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ووزارة العدل ووزارة الاقتصاد والتخطيط وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وشركة عمل المستقبل، وشركة مُدد.

يذكر أن الوزارة قد عقدت الورشة التحضيرية الثانية مع ممثلي الحكومة وممثلي العمال في الثاني والعشرين من يونيو الحالي