أجري المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام التابع لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني استطلاع رأي عام آراء المواطنين تجاه موقف المملكة فيما يخص موضوع الميول الجنسية وقد شارك في الاستطلاع 912 من المواطنين من مختلف مناطق المملكة مثلت نسبة الذكور منهم 49%ونسبة الاناث 51% 
وقد جاءت نتائج الاستطلاع على النحو التالي: أن 67% من المشاركين يشعرون بالاعتزاز حيال موقف المملكة في الأمم المتحدة فيما يخص المثلية والميول الجنسية ، و33% ليس لديهم علم بهذا الأمر من قبل . 
 
وعن مواضيع المثلية والميول الجنسية وتصنيفها يرى  7% انها قضية سياسية فيما يراها 6% على أنها قضية ثقافية ، و30% يصنفها قضية دينينة ، فيما يراها 57% ثقافية وسياسية ودينية . 
وحول قوة الحجة  التي طرحها السفير عبدالله المعلمي يرى 76% أن موضوع المثلية يتناقض مع الفطرة ، ويرى 20% أن قرارات الأمم المتحدة يجب أن تحترم الاختلافات في القيم والمفاهيم بين الدول ، ويرى 4% أنه لا علاقة  لقرار  عن الديموقراطية والتصويت بموضوع الميول الجنسية .