أخبار المركز

بحضور أمير منطقة نجران مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يوقّع اتفاقية تعاون مع مجلس شباب منطقة نجران

تهدف إلى تعزيز قيم التلاحم والتعايش والتسامح وترسيخ ثقافة الحوار

بحضور صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران ، وسعادة الدكتور /عبدالله الفوزان ، الامين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني  وقّع المركز ،اتفاقية تعاون مع مجلس شباب منطقة نجران ، يوم الأربعاء  14 محرم   1442، الموافق 2سبتمبر 2020م.
وتهدف الاتفاقية التي وقّعها عن المركز سعادة الأستاذ / راشد بن محمد آل منجم، مدير فرع منطقة نجران، فيما وقّعها عن المجلس سعادة الأستاذ/ محمد بن عبدالله حسن آل منيف، أمين عام المجلس، إلى تعزيز سبل التعاون ما بين الجانبين لتنفيذ وصناعة برامج ومبادرات شبابية تخدم أبناء منطقة نجران.
وتتضمن مجالات التعاون بين المركز والمجلس تنفيذ برامج وأنشطة تسهم في تحقيق أهداف المركز ونشر رسالته بترسيخ ثقافة الحوار وتعزيز قيم التعايش والتسامح والتلاحم بين كافة الأطياف الفكرية وخصوصًا لدى شريحة الشباب، والاستفادة من طاقاتهم في صناعة مبادرات متميزة تخدم مشروعات التلاحم الوطني وتعزز قيم الحوار والتعايش والتسامح الوسطية والاعتدال.
وتنص الاتفاقية على تنفيذ البرامج والفعاليات والمحاضرات وورش العمل بين المركز والمجلس ، على أن تكون حقوق الملكية الفكرية مشتركة بينهما، بحيث يتم وضع اسم وشعار كل منهما بكافة الإعلانات التي تخص البرامج المشتركة ، مع الإعلان عن البرامج والأنشطة في وسائل الإعلام المتاحة . 
كذلك تتضمن الاتفاقية الإشراف على سير العمل في البرامج بالتنسيق بين المركز والمجلس، ، إضافة إلى المشاركة في توجيه دعوات لكافة الراغبين في حضور هذه الفعاليات.
ويأتي توقيع الاتفاقية استكمالاً لجهود المركز المستمرة في مواجهة كل ما يهدد النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية، كما يأتي تعزيزاً للشراكة المجتمعية بين المركز ومؤسسات المجتمع لنشر قيم وثقافة الحوار، بما يخدم رؤية المملكة 2030. 
 
مشاركة