أخبار المركز

جامعة نجران تكرمّ المركز على مشاركته في تنظيم جلسة "المؤسسات التعليمية واكتشاف المواهب المختلفة وتوجيهها"

كرّمت جامعة نجران مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني على مشاركته في تنظيم جلسة "المؤسسات التعليمية وضرورة تبني منهجيات علمية مبكرة لاكتشاف المواهب المختلفة وتوجيهها"، وذلك عبر فرعه بنجران، والتي جاءت ضمن أعمال منتدى "اكتشاف المواهب الاجتماعية في خدمة العمل الاجتماعي"، الذي نظمته جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميّز في العمل الاجتماعي بنجران، تحت رعاية صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير المنطقة، خلال الفترة من 24 - 26 فبراير. 
وخلال الجلسة، قدم معالي مدير جامعة نجران الأستاذ الدكتور/ فلاح السبيعي درعا تكريمية للمركز، تسلمها سعادة الأستاذ/ فهد المدلج مساعد الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني للخدمات المساندة، وسعادة الأستاذ/ فياض العنزي مدير الإعلام بالمركز.
من جهته، أعرب المدلج عن شكره وتقديره إلى معالي مدير جامعة نجران وإلى كافة الجهات الحكومية والخيرية وغير الحكومية والشخصيات المشاركة في أعمال منتدى "اكتشاف المواهب الاجتماعية في خدمة العمل الاجتماعي"، مؤكدا على الدور الكبير الذي تضطلع به المؤسسات التعليمية في اكتشاف وصقل تلك المواهب وتوجيهها وتشجيع أصحاب المبادرات والأفكار الخلاقة، لخدمة مجتمعهم ووطنهم، بما ينعكس على تماسك نسيجه المجتمعي وتعزيز تلاحمه الوطني والتي هي من أهداف المركز وتتماشى مع برنامج التحول الوطني وأهداف رؤية المملكة 2030م.
كما أعرب مساعد الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني عن أمله بأن تواصل جائزة الأميرة صيتة ريادتها وتميّزها في ترسيخ ثقافة العمل الاجتماعي، واكتشاف وتسليط الضوء على الناشطين فيه بغرض استثمار الطاقات الشبابية لخدمة منطقة نجران خاصة والمملكة عامة، بما يؤكد أصالة وعطاء وكرم هذا الوطن. 
 
مشاركة