أخبار المركز

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يبحث سبل التعاون مع المعهد العربي لإنماء المدن

استقبل مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، يوم الخميس 22 ربيع الآخر 1441هـ الموافق 19 ديسمبر 2019م وفداً من المعهد العربي لإنماء المدن، برئاسة الأستاذ/عبد العزيز الزكري، مدير برنامج الأطفال والشباب والمرأة، وبحضور سعادة الأستاذ / إبراهيم بن زايد العسيري نائب الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، ومدراء الإدارات من المركز، وذلك في مقر المركز بالرياض.
وفي بداية اللقاء، رحّب العسيري بالوفد، مؤكداً أن نجاح المركز يأتي من قوة شراكاته مع الجهات المعنية بفئة الشباب، موضحاً أن المركز يولي أهمية كبيرة للشباب، حيث فتح لهم المجال للمشاركة في فعالياته المختلفة ودعمهم وتأهيلهم وتمكينهم، إيمانا منه بالدور الرئيس الذي يقومون به، تحقيقا لرؤية المملكة الطموحة التي ركزت على الشباب كقوة وطنية ومحرك رئيس للتنمية، باعتبارهم المكون الأساس في المجتمع.
إثر ذلك، أطلع نائب الأمين العام الوفد على مسيرة المركز ورؤيته ورسالته وخططه وأبرز البرامج والأعمال المتنوعة التي نفذها لتعزيز وترسيخ قيم التلاحم الوطني والتعايش المجتمعي، إضافة إلى ما يقدمه من برامج تعنى المرأة والطفل.
من جهته، قدم الأستاذ /عبد العزيز الزكري نبذة عن المعهد، موضحا أنه يقدم عدداً من برامج التنوع الحضاري وأنسنة المدن والاهتمام بتنمية المجتمعات المدنية التي تدعم صناع القرار في المدن وساكنيها وتهتم بتنمية المجتمعات المدنية.  
واستعرض اللقاء بحث سبل التعاون المشتركة بين المركز والمعهد في مجال تعزيز ونشر قيم الحوار والتسامح والتعايش والتنوع الحضاري. وكذلك الاستفادة من خبرات المعهد بصفته الاستشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة. 
 
مشاركة