أخبار المركز

84% من الشباب السعودي لديهم اهتمام ورغبة للعمل التطوعي

-

 

أظهرت نتائج استطلاع آراء الشباب السعودي حول العمل التطوعي "اهتمام ورغبة عالية لدى الشباب للعمل التطوعي بنسبة بلغت 84%"، حيث توزع هذا الاهتمام بشكل متساوي بين الذكور والإناث.
وكشف الاستطلاع الذي بلغ حجم عينته 1126 فردًا من مختلف مناطق المملكة، مثلت نسبة الذكور 64 % والإناث 36%، أن هناك اهتمامًا ورغبة عالية لدى الشباب للعمل التطوعي، حيث يتفق غالبية الشباب على أن الحصول على فرص العمل التطوعي في المجتمع السعودي "سهلة" بنسبة أعلى مثلت 48 %، بينما 27% يرون أنها "صعبة"، و 11% يرون أنه لا تتوفر فرص تطوعية. مع ملاحظة أن 14% من الشباب السعودي لا تصل لهم معلومات كافية عن فرص العمل التطوعي.
وأشار الاستطلاع الذي أجراه المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام التابع لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، إلى أن 70% من الشباب قرأوا أو سمعوا عن أهمية وإيجابيات التطوع، بينما 30% لا تتوفر لديهم فكرة عن ذلك.
وأوضح أن 45% من الشباب سبق لهم المشاركة في الأعمال التطوعية خلال المدة الماضية، منهم 68% تحققت توقعاتهم من العمل التطوعي.
وتمثلت أهم الأسباب التي تمنع الشباب الذين لم يسبق لهم المشاركة في الأعمال التطوعية في "عدم توفر الوقت لديهم" بنسبة بلغت 49%، يلي ذلك "عدم المعرفة بالحصول على الفرص التطوعية"، بنسبة 24% ثم "صعوبة الحصول على فرص تطوعية" بنسبة 13%، بينما 12% يبررون ذلك بأنه لم يتم الطلب منهم للمساهمة في الأعمال التطوعية.
فيما جاء ترتيب المحفزات التي تجذب الشباب للعمل التطوعي في "خدمة المجتمع" بنسبة مثلت 22%، ثم "المحفزات التقديرية" بنسبة 16%، يلي ذلك "المحفزات المالية" بنسبة 12% ثم "تحقيق الذات والشعور بالرضا" بنسبة 7.5% ثم "تعلم القيم والأخلاق" بنسبة 7%، كما أن هناك محفزات أخرى ذات أهمية تمت الإشارة إليها بنسبة 5% تقريباً لكل منها تمثلت في "اكتساب المعارف والمهارات" و "بناء العلاقات الاجتماعية" و "التطوير الوظيفي" و "احتساب الساعات التطوعية في العمل والدراسة" و "بيئة العمل التطوعي".

 

مشاركة