أخبار المركز

الأمير فيصل بن مشعل يشهد توقيع اتفاقيتي تعاون بين جائزة القصيم للتميز ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني والجمعية السعودية للجودة

-

شهد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمكتبة بديوان الإمارة بمدينة بريدة ,توقيع اتفاقيتي تعاون وشراكة تابعتي للأمانة العامة لجائزة القصيم للتميز والإبداع الأولى مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني والثانية مع الجمعية السعودية للجودة , وذلك لتعزيز التعاون والتواصل بينهما ، وتبادل المعلومات والاستشارات وتعزيز ثقافة الجودة وترسيخ قيم ومبادئ الحوار والتطوع والتلاحم الوطني بين أفراد المجتمع , بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان , و الدكتور عبدالله الفوزان ، الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني.
ووقع الاتفاقيتين من جانب الجائزة الدكتور تركي المخلفي , الأمين العام ،  ومن جانب مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني إبراهيم بن زايد العسيري , نائب الأمين العام للمركز  ، ومن جانب الجمعية السعودية للجودة المهندس عطالله بن عبدالله الدخيل ، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية.
وتهدف الاتفاقيتين إلى التكامل مع الجهات ذات العلاقة فيما يحقق ما تتطلع إليه الجائزة عبر نشر ثقافة الجودة ومفاهيمها، والحث على تطبيقها في القطاعين الحكومي والخاص , ورفع معدل جودة تحصين المجتمع وقائياً ضد التيارات الفكرية المتطرفة والعمل على تنمية الاعتدال ونشر الوسطية ونبذ التطرف وتعزيز مفهوم جودة الحياة.
وبارك سمو أمير منطقة القصيم توقيع الاتفاقيتين , مؤكداً على أهمية تيسير وتذليل التحديات كافة من خلال تعزيز وتنمية أوجه التعاون المشتركة بين القطاعات والتنسيق في المجالات الخادمة لأبناء الوطن, مؤكداً سموه حرص القيادة ـ أيدها الله على تعزيز التكامل وفتح آفاق التعاون بين القطاعات وأفراد المجتمع من خلال تبادل المعلومات والخبرات والاستشارات.
وأكد سموه أهمية نشر وتعزيز ثقافة الحوار والتطوع والتلاحم الوطني وجودة الخدمات والعناية بالمبدعين والمتميزين, مثمناً كافة الجهود المبذولة من قبل الجميع, سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد.

 

 

مشاركة