أخبار المركز

القمة العالمية للتسامح تكرّم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني باعتباره شريكا في نشر ثقافة التسامح

كرّم الدكتور حمد الشيخ بن أحمد الشيباني رئيس اللجنة العليا المُنظمة للقمة العالمية للتسامح العضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح، أمس الأربعاء 13 نوفمبر، مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، وقدم له درعا تكريمية تسلمها سعادة الدكتور/ عبد الله الفوزان الأمين العام للمركز. 
وبهذه المناسبة، أكد الفوزان أن تكريم المركز جاء باعتباره شريكا في نشر ثقافة التسامح، حيث يتقاطع ويتلاقى في أهدافه ورسالته مع أهداف القمة التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم في هذا المجال الحيوي.
وأوضح أن هذه القمة الرائدة تعتبر فرصة جيدة، حيث أتاحت لنا المجال في مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني لنشارك ونستعرض ما لدينا من تجارب وأنشطة، وخاصة في مجال التسامح، مشيرا إلى أن المجتمع السعودي مجتمع متسامح مع الآخرين ومنفتح مع العالم ويتفاعل ويتعاطى مع كل شيء ويقبله دون تمييز، ويفخر بالتنوع الكبير بين المقيمين على أرضه، مما جعله أنموذجاً يحتذى في هذا المجال.
يذكر أن القمة العالمية للتسامح التي افتتح أعمال دورتها الثانية اليوم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح رئيس مجلس أمناء المعهد الدولي للتسامح في الإمارات العربية المتحدة، تقام برعاية الشيخ/ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تحت شعار "التسامح في ظل الثقافات المتعددة: تحقيق المنافع الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية وصولا إلى عالم متسامح".
 
مشاركة