أخبار المركز

اثنينية الحوار تستعرض الممارسات التي تجلب السعادة للمجتمع

 
استضافت اثنينية الحوار التي نظمها إدارة البرامج الشبابية بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، يوم الإثنين 11/  رجب /1440/ هـ الموافق 18 مارس 2018م، المدرب والمستشار الأستاذ عبد الرحمن العبد الوهاب’  وأخصائي سعادة الأستاذ / عبد العزيز القاسم  /’ وذلك بالتزامن مع يوم السعادة العالمي في مقر المركز بالرياض. ، للحديث عن سعادة المجتمع مسؤولية الجميع حيث استعرض خلال اللقاء بعض الممارسات التي تجلب السعادة ومعرفة ما يجب أن يقوم به الفرد لإسعاد نفسه ومن حوله ’ كما أكد الضيوف على ما توليه الدولة من اهتمام بسعادة المجتمع وذلك ضمن خططها لرؤية 2030 والتي تأتي سعادة المواطنين والمقيمين على رأس أولوياتها، وذلك من خلال اكتمال صحتهم البدنية والنفسية والاجتماعية، وبناء مجتمع ينعم أفراده بنمط حياة صحّي، ومحيط يتيح العيش في بيئة إيجابية وجاذبة".
 
واستعرض خلال اللقاء عدد من الفوائد التي يجلبها المشي حيث أظهرت الدراسات أن المشي أو الركض نصف ساعة ثلاث مرات في الأسبوع يساعد على الشفاء من الكآبة المرضية، فالأشخاص الأكثر نشاطاً بدنيا يحملون مشاعر لطيفة أكثر من الأشخاص الأقل نشاطا، كما تتولد لديهم مشاعر لطيفة أكثر في الأيام التي يزداد فيها نشاطهم البدني المعتاد.
وتميز اللقاء بالتفاعل مع الجمهور ومشاركتهم في الحوار حيث أشاد ضيوف اللقاء بتنوع الحضور في الاثنينية التي اختتمت بتكريم ضيوف اللقاء من قبل إدارة برامج الشباب.
 
 
يذكر أن "اثنينية الحوار" تعد إحدى المبادرات الشبابية التي يتبناها مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني كمشروع شبابي أسبوعي مستدام، وهي عبارة عن منصة أسبوعية خصبة تفتح بابا لحوارات الشباب وإبراز قدراتهم، بما يسهم في تعزيز قيم التطوع والتعاون وثقافة الحوار المستند إلى الثوابت الدينية والوطنية لتعزيز ثقافة الحوار وإشاعة ثقافة التسامح والتعايش المجتمعي التي تُثري النسيج الاجتماعي المتنوع انطلاقا من ثوابت الشباب السعودي الدينية والوطنية
 
مشاركة