أخبار المركز

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني وجامعة الإمام عبد الرحمن الفيصل يطلقان المرحلة الثالثة من مشروع نسيج التي تستهدف 5000 مواطن ومواطنة

الفوزان: المشروع حقق العديد من أهدافه بدعم من سمو أمير المنطقة الشرقية ونائبه وتعاون الشركاء الاستراتيجيين واستفاد منه 15844 مواطن ومواطنة

يعتزم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني بالتعاون مع جامعة الامام عبد الرحمن الفيصل، في المنطقة الشرقية، إطلاق المرحلة الثالثة من برنامج نسيج، مساء اليوم الأربعاء 17 جمادى الأولى 1440هـ، الموافق 23 يناير 2019م.
كما سيقيم المركز بمناسبة الانطلاق حفل تكريم الشريك الاستراتيجي جامعة الإمام عبد الرحمن الفيصل على ما تم من منجزات خلال السنوات الماضية في تعزيز التعايش المجتمعي من خلال برنامج نسيج بين طلاب وطالبات الجامعة، بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور/ عبد الله بن محمد الربيش، وسعادة الأمين العام لمركز الحوار الوطني الدكتور/ عبدالله بن محمد الفوزان.
وأوضح سعادة الدكتور/ عبد الله بن محمد الفوزان، أن مشروع " نسيج " وتجربة المركز في مسار تعزيز التعايش المجتمعي شهدت نجاحًا وتقدّمًا ملموسًا بفضل الله ثم بدعم أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير/ سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير/ أحمد بن فهد بن سلمان آل سعود، حفظهما الله، وكذلك من خلال التعاون المشترك مع الجهات التعليمية بالمنطقة وفي مقدمتهم جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل والإدارة العامة للتدريب التقني والمهني والإدارة العامة لتعليم الشرقية وتعليم الأحساء.
وقال إن مشروع نسيج يهدف لتعزيز القيم المجتمعية المشتركة خصوصا عند فئة الشباب وبناء الوعي المجتمعي حول ضرورة تعزيز روح الانسجام وتقوية حصانة المجتمع ضد كل ما يهدد وحدته وترسيخ مفاهيم التلاحم والتعايش.
كما قام مركز المركز عبد العزيز للحوار الوطني في إطار استراتيجيته لمشروع نسيج بإعداد حقيبة تدريبيه احترافيه خاصه تعتمد في تنفيذها على تعزيز القيم الوطنية المشتركة كالاعتدال والوسطية والتعايش والوعي والتعاون والاحترام والتراحم وتعتمد في تنفيذها على التعلم النشط والدور الفعال للطلبة في النقاش والعرض والحوار.
يشار إلى أن مشروع "نسيج" الذي انطلق في عام 2016م، قد استفاد منه ما يزيد عن  15844 مواطن ومواطنة، عبر 451 دورة تدريبية شارك فيها 110 مدرب متعمد من قبل مركز الحوار الوطني، ويهدف إلى ترسيخ قيم التعايش المجتمعي بين شرائح المجتمع من أجل بناء قاعدة مجتمعية صلبة ومتلاحمة، وتنمية الحس الوطني ورفع مستوى الوعي لدى الشباب والفتيات وتقوية حصانة المجتمع ضد كل ما يهدد النسيج الوطني وإبراز القيم المشتركة وتفعيل دورها لتحقيق التلاحم الوطني المنشود. 
 
مشاركة