أخبار المركز

بحضور أمير الرياض وعدد من الأمراء ونخبة من المفكرين والأدباء

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يدّشن معرض الحوار مساء يوم غدٍ الثلاثاء في مقر المركز بالرياض

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير/ فيصل بن بندر آل سعود، أمير منطقة الرياض، يدشّن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني مساء غدٍ الثلاثاء ٢٦ ربيع أول ١٤٤٠هـ، الموافق ٤ ديسمبر ٢٠١٨م، معرض الحوار التفاعلي، وذلك في مقره الرئيسي بالرياض، بحضور عدد من أصحاب السمو الملكي، وسعادة الدكتور/ عبدالعزيز السبيل رئيس مجلس الأمناء، وسعادة الدكتور/ عبدالله الفوزان نائب رئيس مجلس الأمناء والأمين العام، وسعادة الأستاذ إبراهيم العسيري نائب الأمين العام، ونخبة من المفكرين والأدباء والمثقفين.
ويأتي تدشين المعرض في إطار اضطلاع المركز بدوره في مد جسور التواصل والتفاهم في المجتمع ليكون منارة لنشر وترسيخ ثقافة وقيم الحوار بأسلوب تفاعلي حديث يناسب كافة فئات وشرائح المجتمع، تحقيقا لرسالته السامية التي تسعى إلى بناء مبادرات تسهم في حماية النسيج المجتمعي وترسيخ قيم التنوع والتعايش والتسامح وزيادة اللحمة الوطنية.
ويهدف المعرض إلى توثيق الصلة بين المركز والشباب (نساء ورجال) من خلال إشراكهم في المعرض وإدارات المركز سواء بالتطوع أو المشاركة في بناء مبادرات تسهم في نشر الحوار وزيادة اللحمة الوطنية وإثراء الحراك المعرفي وإدراك القيمة الحضارية المثلى للتنوع والعيش المشترك. 
ويتضمن المعرض الذي تم إعداد محتواه وفق معايير مختارة بعناية نفذت باستخدام أحدث التقنيات التفاعلية، عددا من الأقسام تبدأ بقسم "الاستقبال" ويتم خلاله الترحيب بالزوار وتعريفهم برسالة المركز ورؤيته وأهدافه، ثم قسم "الممر الصامت" ويتم خلاله عرض امثله مختلفة للحوار في القرآن والسنة ومقولات لأدباء عرب وعالميين، كما يعرض أقوال الملوك بدءا من الملك عبد العزيز وصولا للملك سلمان بن عبد العزيز، حفظه الله. وكذلك قسم "انضم إلى الحوار" الذي يتم خلاله تسجيل بيانات الزائر مع عرض لبعض إحصائيات المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام.
كما يشمل المعرض قسم "جدار الصور النمطية" وقسم "وجهات نظر" إضافة إلى قسم "لبنات الحوار" وأيضا قسم "معوقات الحوار" وقسم "جسور السلام " وقسم "ابن قضيتك " وقسم "الرحلة" وقسم "التواصل الاجتماعي" وأخيرا قسم "حدد عهدك" كما يتضمن المعرض عددا من أعمال الفنان السعودي عبد الناصر غارم.
 
مشاركة