أخبار المركز

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يناقش الخدمات المقدمة لكبار السن ضمن برنامج جودة الحياة

خلال ورشة عمل بالشراكة مع الجمعية السعودية لمساندة كبار السن "وقار"

نظّم مركــز الملـك عبد العزيز للحــوار الـوطني ورشة عمل بعنــوان حوار مع كبار السن "الواقع والتطلعات" ’ بالشراكة مع الجمعية السعودية لمساندة كبار السن (وقار)، اليوم الإثنين 28 محرم الموافق 2018/10/08   في مقر المركز بمدينة الرياض. وافتتح الورشة سعادة/ نائب الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني الأستاذ إبراهيم العسيري، بالنيابة عن سعادة الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، الدكتور عبد الله الفوزان.
وتهدف الورشة التي يشارك فيها نحو 45 مشاركاً ومشاركة يمثلون عدة جمعيات وهيئات لها علاقة بكبار السن والمتقاعدين وعدد من المستفيدين والمستفيدات من الجمعيات إلى التعرف على الواقع الحالي للخدمات المقدمة لكبار السن.
 
 وأوضح سعادة الدكتور/ عبد الله الفوزان: أن هذه الورشة تأتي ضمن نشاطات أكاديمية الحوار للتدريب، ومايوليه المركز من اهتمام بكبار السن كأحد الشرائح المستهدفة ضمن برامج الحوار في المركز. 
وبين أن: الورشة تسلط الضوء على الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية والخاصة للمسنين والتي يجب أن تطور لتحقيق اهداف وتطلعات القيادة الرشيدة ضمن خطط برنامج جودة الحياة في إطار رؤية المملكة 2030 . 
وعبر الفوزان عن خالص شكره وتقديره للجمعية السعودية لمساندة كبار السن "وقار" على إتاحة الفرصة للمركز للمشاركة في تنظيم هذه الفعالية والحوار مع هذه الفئة من المجتمع العزيزة على قلوبنا جميعاً. 
 
من جانبه أكد نائب الأمين العام إبراهيم العسيري، في كلمته الافتتاحية، أن هذه الورش تصب في هدف رئيسي من أهداف رؤية 2030 وهي جودة الحياة ’ كما تعتبر أحد الأهداف المهمة لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني ضمن استهداف شريحة كبار السن والتي تعتبر شريحة مهمة في المجتمع وأدت ما عليها من واجبات.
وقال إن هذه الورشة من باب رد الجميل والاستفادة من هذه الشريحة وتوعيتها بحقوقها وواجباتها وتقديم الخدمات لها ’ مبينا أن المركز سيساهم من خلال الورشة في تحديد المبادرات وترجمتها على أرض الواقع ’ مقدما شكره للجمعية السعودية لمساندة كبار السن (وقار) على مبادرتهم لطرح فكرة الورشة ومشاركتهم في تنظيمها تمهيدا لعقد لقاء في القريب العاجل يتناول موضع كبار السكن بشكل موسع.
كما أوضح المدير التنفيذي لجمعية "وقار" عبد العزيز الهدلق: أن تنظيم ورشة عمل حوار مع كبار السن "الواقع والتطلعات" يأتي ضمن الجهود المبذولة لإتاحة الفرصة لمحاورة كبار السن ومناقشة همومهم والاستماع الى مرئياتهم وتطلعاتهم عن الخدمات الطبية والاجتماعية والنفسية والاقتصادية والقانونية في هذه المرحلة العمرية المهمة والتي جاءت بعد سنوات قدموا فيها جهدهم ومالهم لهذا الوطن الغالي؛ وينبغي رد الجميل لهم وتوفير كل الخدمات والرعاية والحماية والتسهيلات والامتيازات التي تحقق لهم حياة كريمة. 
وقال إن جمعية ط وقار" تتقدم بهذه المناسبة بالشكر والتقدير للقائمين على مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني وأكاديمية الحوار للتدريب على تنظيّم هذه الورشة وتنفيذها. متطلعين الى تعاون وشراكة مستمرة بين المركز والجمعية.
 
وناقشت الورشة الواقع الحالي للخدمات المقدمة لكبار السن في وبحث السبل الرامية إلى تطويرها والتعرف على واقع الخدمات المقدمة لهم في جميع المجالات ’ 
وتطرقت إلى كيفية صناعة أنشطة وابتكارات تسهم في تحقيق احتياجات كبار السن وتمنحهم حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية والصحية والنفسية والقانونية ’ وإبراز الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية والخاصة للمسنين وتطويرها وتحقيق ما ورد في برنامج جودة الحياة في إطار رؤية المملكة 2030. 
واستعرضت خلال الورشة التحديات التي تواجه كبار السن في مجالاتهم الاجتماعية والاقتصادية والصحية والقانونية وحتى النفسية ’ وكذلك البرامج والأنشطة التي تسهم في تحقيق احتياجاتهم ومنح امتيازات لهم وخصومات وغيرها. 
 
مشاركة