أخبار المركز

مركز الحوار الوطني ينظّم حفله السنوي لتكريم موظفيه المتميزين

نظّم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، يوم الإثنين 28 شعبان 1439هـ، الموافق 14 مايو 2018م حفل جائزة التميز لتكريم موظفيه المتميزين، بحضور سعادة الأمين العام للمركز/ الدكتور عبدالله الفوزان، ونائب الأمين العام سعادة/ الدكتور فهد السلطان، ومساعد الأمين العام للشؤون التنفيذية الأستاذ/ إبراهيم العسيري، ومساعد الأمين العام لشؤون المرأة الأستاذة / أمال المعلمي، وجميع منسوبي ومنسوبات المركز، وذلك بقاعة الشيخ صالح الحصين بمقر المركز بالرياض.
 
وفي كلمته الافتتاحية خلال الحفل، شكر سعادة الأمين العام القائمين على الجائزة، مؤكدا أنها عمل نبيل للتعبير عن الوفاء للمتميزين، كما شكر كافة موظفي وموظفات المركز على الجهد المبذول خلال الفترة الماضية، وخص بالشكر والتقدير الموظفين الذين حازوا على جائزة التميز الوظيفي، موضحا أن المركز حريص على إقامة هذا الحفل بشكل سنوي، ليكون بمثابة دافع لموظفيه من أجل تحفيزهم وتشجيعهم على مضاعفة الجهد في العمل والتفاني الإخلاص فيه، مؤكدا أن المركز يوما بعد يوم يؤكد للجميع أن لديه فريق عمل من الموظفين والموظفات المتميزين والمتفانين في أداء واجبهم الوظيفي، يميزهم العمل بروح الفريق الواحد، مما يسهم تحقيق رسالة وأهداف المركز السامية.
 
ولفت الفوزان إلى أن المركز استحدث هذه الجائزة بهدف قياس مستوى جودة أداء موظفيه، والسعي لبث روح التنافس الشريف بينهم، كونها تساهم في تقييم الأداء والتحسين والتطوير الوظيفي، كما أنها أحد أساليب تحقيق الرضا الوظيفي بما ينعكس بشكل إيجابي على بيئة العمل الداخلية بالمركز، مبينا أن منح هذه الجائزة يخضع لعدد من الشروط والمعايير الدقيقة، مؤكدا أن جميع منسوبي المركز مؤهلون للحصول على هذه الجائزة التي تعد أحد أوجه الدعم والتشجيع لمنسوبي المركز.
 
وفي ختام كلمته، أعرب الأمين العام عن أمله بأن يأتي العام القادم ليشهد مزيدا من التميز والتكريم لكافة موظفي المركز، وهنأ سعادته جميع موظفي المركز وشكرهم على الحضور، متمنيا لهم دوام التقدم والتميز والنجاح.
 
وفي نهاية الحفل، سلم الأمين العام شهادات ودروع الشكر والتقدير إلى الموظفين الحاصلين على جائزة التميز الوظيفي لعام وهم: عبدالله بن عبدالرحمن الشبوي والأستاذة إيمان بنت سليمان السلوم والأستاذ علي بن حجر القرني والأستاذ وليد بن عايد الرشيدي.
 
مشاركة