أخبار المركز

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ومجلس شؤون الأسرة يختتمان المعامل الوطنية للطفولة

180 أكاديمي ومختص شاركوا في ورش تهدف لتوفير حياة صحية ومثمرة للأجيال

15 ورشة ناقشت 15قضية عالية الأهمية بشؤون الأطفال للفئة العمرية 18 عام

الدكتورة هلا التويجري: مخرجات المعامل الوطنية ستحدد لنا أولويات بناء الاستراتيجية

غادة السبيعي : المعامل الوطنية أفرزت مبادرات وبرامج محورية

 

اختتم مجلس شؤون الأسرة ممثلاً بلجنة الطفولة بالتعاون مع أكاديمية الحوار للتدريب التابعة لمركز الملك عبدالعزيز للحوار سلسلة ورش عمل بعنوان " الاستراتيجية الوطنية للطفولة " وذلك خلال يومي الأحد والإثنين 27-28/8/ 1439هـ الموافق 13 – 14 / 5 / 2018 م في مقر المركز بمدينة الرياض.

وشارك في هذه الورش كشركاء استراتيجيين كلاً من وزارة الاقتصاد والتخطيط، والهيئة العامة للإحصاء، ومركز الملك سلمان للشباب، ومؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز (مسك الخيرية)، والمركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة (أداء)، ومنظمة اليونيسف.

وتضمنت هذه الورش مشاركة نخبة من الخبراء والمختصين بما يتجاوز (180) خبير من أكاديميين، ومهتمين، ومن جهات حكومية، وقطاع خاص، ومجتمع مدني، وذلك لإعداد استراتيجية وطنية تهدف لتوفير حياة صحية ومثمرة للأطفال وادماجهم ضمن النسيج الاجتماعي الثري وقيادتهم لبناء اقتصاد متنوع وتنافسي.

وهدفت ال (خمسة عشر) ورشة عمل التي أقيمت متزامنة خلال يومين واستخدمت منهجية المجموعات المركزة، إلى دراسة ومناقشة خمسة عشر قضية عالية الأهمية بشؤون الأطفال في المملكة للفئة العمرية من الميلاد وحتى 18 عاماً.

يشار أن هذه المعامل الوطنية للطفولة الفريدة من نوعها والأولى على مستوى المملكة حيث شارك فيها كافة الجهات ذات العلاقة وعدد كبير من الخبراء المحليين والدوليين وذلك للخروج بمحتوى مشروع الاستراتيجية الوطنية للطفولة مع مبادرات وبرامج ومؤشرات أداء.

وتبذل المملكة العربية السعودية جهود غير مسبوقة لإعادة بناء واقعها وبناء مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح، ويعد الأطفال والشباب أهم عنصر في نجاح هذه الجهود لتحقيق مستقبل مشرق للمملكة وهذا ما أكدت عليه رؤية المملكة 2030 التي تقوم على الإيمان برأس المال البشري وبشعب المملكة وشبابها وأطفالها على وجه الخصوص لأنهم يمثلون النسبة الأكبر في التعداد السكاني.

من جهتها أكدت الأمين العام لمجلس شؤون الاسرة الدكتورة هلا التويجري ان معامل الطفولة التي أقيمت على مدار يومين تخدم عمل استراتيجية الطفولة حيث كان هناك ما يقارب ال 15 ورشة عمل ناقشت 15 قضية مختلفة تمس الطفولة وشارك بها نخبة كبيرة من الأكاديميين والمختصين والخبراء كل في مجال اختصاصه

وأشارت الدكتورة هلا الي أن مخرجات هذه الورش ستسهم بشكل كبير في تحديد الأولويات التي يمكن الانطلاق منها لبناء استراتيجية كاملة وشاملة وفق أسس علمية تحقق الهدف الأسمى وهو توفير حياة صحية ومثمرة للأطفال وادماجهم ضمن النسيج الاجتماعي الثري وقيادتهم لبناء اقتصاد متنوع وتنافسي.

 

وثمنت الأمين العام لمجلس شؤون الاسرة الدكتورة هلا التويجري دور الشركاء الاستراتيجيين " مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ووزارة الاقتصاد والتخطيط والهيئة العامة للإحصاء ومركز الملك سلمان للشباب ومؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز " مسك الخيرية " والمركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة ومنظمة اليونيسف في دعم هذا المشروع.

الأستاذة غادة السبيعي عضو مجلس شؤون الاسرة ورئيس لجنة الطفولة قالت إن هذه الورش تعد الأولى من نوعها في المملكة وقد تخلل هذه الورش مناقشة ودراسة العديد من القضايا ذات الصلة بالطفل وتم الخروج بمجموعة من المبادرات والبرامج المحورية مع مؤشرات لقياس أدائها وذلك وفقا لرؤية المملكة 2030م .

وتمنت الأستاذة غادة أن تحقق مخرجات هذه الورش تطلعات الجميع للنهوض بالطفل وقضاياه مشيره سعادتها بأن لجنة الطفولة التابعة لمجلس شؤون الاسرة تعنى بجميع القضايا للفئة العمرية من الميلاد وحتى عمر الثامنة عشر.

 

مشاركة