أخبار المركز

29" مشرفا ومشرفه يساهمون بنشر رسالة مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني في مناطق المملكة

دعما لمسيرة المركز في تعزيز التلاحم الوطني

يعتبر عمل مشرفي المناطق التابعين لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني من أهم الأعمال التي ينفذها المركز في المناطق لنشر رسالة المركز ورؤيته في جميع مناطق المملكة بما يساهم في تعزيز التلاحم الوطني وترسيخ مبادئ الحوار والوسطية والاعتدال والتعايش المجتمعي. ويعمل مشرفي ومشرفات مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني على فتح آفاق التعاون مع الجهات المختلفة لتنسيق الجهود والبرامج والأنشطة الخاصة بالحوار وتنظيمها بالمشاركة مع أبناء المنطقة، وقد تطورت خلال الأعوام الماضية وأدوار ووظائف مشرف المنطقة، حيث أصبح المشرف معنيا بتنمية الأنشطة وتطويرها والصلة مع المجتمع وتطوير الشراكات مع الجهات. وأوكل المركز للمشرفين والمشرفات في المناطق أدوار رئيسة تتمثل في ( الدور الإداري التنفيذي الذي يتضمن توفير الظروف المادية والبشرية اللازمة لتسيير العملية الحوارية في المنطقة – الدور الاجتماعي – الدور التدريبي والذي يبدا بقبل واثناء وبعد " التدريب "، ويتطلب من المشرف النهوض ببرامج التدريب من خلال إعداد قوائم وقواعد بيانات بالمدربين المعتمدين واعداد الخطة التفصيلية للتدريب والاشراف على تنفيذها والتواصل مع فريق التدريب والاشراف على سير البرامج وتقويمها ومن ثم تحليل نتائج التقويم واعداد إحصائية شامله عن البرامج والتقرير النهائي – الدور الفني الاشرافي والذي يتضمن من المشرف قيادة عملية التجديد والتطوير في أنشطة الحوار – الدور التسويقي والذي يتطلب المساهمة بنشر جهود المركز إعلاميا) . ويرتبط مشرفي المناطق ارتباط مباشر بأكاديمية الحوار للتدريب التابعة لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني حيث تتولى العمل الإشرافي الكبير الذي يمتد جغرافيا من شمال المملكة لجنوبها ومن شرقها الي غربها والتي تنطلق منها كل الخطط الاستراتيجية التي يعتمد عليها المشرفون في تنفيذ خطة عمل المركز في كل عام. الجدير بالذكر ان مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني قد نظم مؤخرا اللقاء الثامن لمشرفي ومشرفات المركز في مناطق المملكة في مقر المركز بمدينة الرياض بحضور " 29" مشرف ومشرفه . وجاء اللقاء الثامن مع مشرفي ومشرفات المركز في إطار الخطة الاستراتيجية التي وضعها القائمون على مركز الحوار الوطني منذ تأسيسه حيث يبرز هذا الملتقى السنوي في أولوياتها باعتبار أن المشرفين والمشرفات هم شركاء رئيسيين في إيصال رسالة مركز الملك عبدالعزيز والذي يسعى دائما لتعزيز السير نحو هذا الاتجاه الذي يغطي مناطق المملكة مع تقديم كافة التسهيلات لإنجاح وإبراز دور المشرفين والمشرفات في خدمة رسالة الحوار الوطني المتمثلة في تكريس قيم الوسطية والاعتدال والتعايش المجتمعي بما يعزز التلاحم الوطني في المجتمع والتي امتدت على مدار سنوات من قلب المركز في الرياض لتصل لأغلب مناطق الوطن بفضل خطط استراتيجية تم وضعها وتطويرها لتواكب كل مرحلة ما يتناسب معها من متغيرات يشهدها العصر . وتضمن الملتقى الثامن مع مشرفي ومشرفات مركز الملك عبدا لعزيز الحوار الوطني العديد من الفعاليات من خلال جدول زمني وضع خصيصا لهذا الملتقى والذي امتد على مدار يومين حافله باللقاءات وورش العمل واستعراض التجارب وتبادل الخبرات والعصف الذهني والتلاقح الفكري بين المشرفين الذي نتج عن هذا الملتقى نتيجة التنوع في الأساليب والأفكار بحسب التمايز بين منطقه وأخرى وهذا ما أتاح للمشرفين والمشرفات الاستفادة من التجارب الناجحة مع الأخذ بالاعتبار طبيعة المنطقة وثقافتها.

شارك هذا الخبر: