أخبار المركز

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يعزّز تعاونه مع المؤسسات الفكرية والدينية والاجتماعية في المملكة عبر 28 اتفاقية شراكة ومذكرات تفاهم

من أبرزها ومجلس الشورى والأمانة العامة لهيئة كبار العلماء وعدد من الجامعات السعودية

تشكّل الشراكات ومذكرات التفاهم والتعاون جانبا مهما من جوانب العمل الحواري والتعاون مع مؤسسات المجتمع لدى مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، وفي ظل هذا الوعي عمل المركز على العناية بالتعاون مع الوزارات ومؤسسات المجتمع والهيئات والجهات الحكومية والأهلية من أجل تعزيز التلاحم الوطني ومواجهة التطرف والتعصب ونشر ثقافة التعايش المجتمعي بين مختلف أطياف المجتمع وشرائحه. فمنذ إنشائه قبل أكثر من أربعة عشر عاما، عمل مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني على نشر ثقافة الحوار من أجل هدف أسمى يتمثل في أن يصبح الحوار سلوكا ونمطا من أنماط الحياة لدى المجتمع، وبما يعزز الوسطية والاعتدال في التعاطي مع القضايا الفكرية، ويعمّق التلاحم الوطني بين جميع تلك الاطياف، وقد حقق هذا الهدف خطوات رائعة تمثلت في تدريب العديد من المواطنين والمواطنات من مختلف شرائح المجتمع وفي جميع مناطق المملكة على آليات الحوار ومهارات الاتصال. والمركز سعى كذلك إلى توسيع قاعدة المشاركة في لقاءاته الوطنية وفي برامجه الحوارية المتعددة وهو الأمر الذي جعله يخصص مجالات حوارية أكبر للشباب والعناية بقضاياهم وأفكارهم. بيد أن الخطوة الجوهرية التي حرص عليها المركز منذ نشأته هي قيامه بعقد اتفاقيات شراكة ومذكرات تفاهم مع عدة وزارات وهيئات ، وذلك من أجل تنشيط الصورة الحوارية، بما تتضمنه من مبادئ وقيم، وتفعيل النشاط الحواري بالوصول إلى منسوبي هذه الجهات والوزارات وعقد لقاءات حوارية وبرامج تدريبية لمنسوبيها كي يصل الحوار إلى مختلف الأمكنة ومختلف المناطق في الوقت نفسه. شراكات متنوعة كثيرة هي الشراكات والاتفاقيات التي عقدها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني حيث بلغت الشراكات (24) شراكة - بالإضافة إلى أربع شراكات خارجية - مع وزارات وهيئات منها: وزارة التعليم، ووزارة العمل، ومجلس الشورى، والأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والرئاسة العامة لشؤون الحرمين، والرئاسة العامة لرعاية الشباب، واللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات. ومن الجامعات التي وقع معها المركز مذكرات تفاهم وتعاون: جامعة أم القرى، جامعة الطائف، جامعة الملك عبدالعزيز، جامعة الملك سعود، جامعة الإمام، جامعة القصيم، جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، جامعة حائل، جامعة شقراء، ومن الهيئات والمؤسسات: رابطة دوري المحترفين السعودي، المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وتطوير، ومدينة المعرفة الاقتصادية، وجمعية الكشافة العربية السعودية، وكما يبدو من الجهات التي يتعاون معها المركز فقد حقق المركز نوعا من التمثيل المتوازن لمختلف الشرائح الاجتماعية التي تنتسب للوزارات والهيئات ومنهم علماء وأكاديميون ومفكرون وإعلاميون ورياضيون فضلا عن فئات الشباب والطلاب والدارسين. وقد أقيمت عدة ملتقيات مشتركة مع كل هذه الجهات طوال السنوات الماضية، منها ما أقيم مؤخرا حول لقاءات (تبيان) مع جامعة الطائف، وجامعة أم القرى، وجامعة طيبة، وجامعة الملك خالد في أبها، وندوات لمناهضة التعصب الرياضي بعنوان:" فرقنا ما تفرقنا" ولقاءات سفير وجسور مع جمعية الكشافة، وملتقى الإعلام ضمن برنامج (تلاحم) مع جامعة جازان، وكذلك المشاركة الموسعة في لقاءات تلاحم في مناطق: الجوف، وجازان والقصيم حيث شاركت معظم هذه الوزارات والهيئات في هذه اللقاءات وفي المعارض التي يقيمها المركز ضمن البرنامج. شراكات خارجية: لم يقتصر الأمر على توقيع مذكرات تعاون مع الجهات المحلية، ولكن المركز استطاع أن يفعل تعاونه مع مؤسسات دولية لها تاريخها، ولها تجاربها في العمل المؤسسي الثقافي والفكري والحواري وتمثل ذلك في توقيعه اتفاقيات شراكة وتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) والمنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة ( إيسيسكو) والاتحاد العالمي للكشاف المسلم . إن تعاونا كبيرا وفعالا حدث بين المركز عبر اتفاقيات الشراكة مع هذه الوزارات والهيئات والمؤسسات انعكس بدوره في إقامة مجموعة كبيرة من البرامج والندوات والملتقيات التي أسهمت في ترسيخ العمل الحواري والتأكيد على قيم الحوار في التعاون والتعايش واحترام الهوية والثقافات الإنسانية المتنوعة والمشتركة معا.

شارك هذا الخبر: