أخبار المركز

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يكرّم الأعضاء السابقين للمجلس الرئاسي مساء اليوم بجدة

بحضور عدد من المفكرين والمثقفين الذين شاركوا في فعاليات ولقاءات المركز السابقة

يقيم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني مساء اليوم الأربعاء القادم 5 رمضان 1438هـ، الموافق 31 مايو 2017م، في مدينة جدة، حفل تكريم لأصحاب المعالي أعضاء اللجنة الرئاسية للمركز سابقاً، وهم كل الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين (رحمه الله)، والدكتور/ عبدالله بن عمر نصيف، والدكتور/ راشد بن الراجح الشريف، والدكتور/عبدالله بن صالح العبيد. وسيقام الحفل بحضور معالي رئيس مجلس أمناء مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، الشيخ الدكتور/ عبد الله بن محمد المطلق، رئيس مجلس الأمناء، وعضو هيئة كبار العلماء، ومعالي نائب الرئيس الأستاذ/ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر، وأعضاء المجلس، وعدد من المدعوين من الذين سبق وأن شاركوا في لقاءات وفعاليات المركز منذ تأسيسه. ويحتفي بالمكرمين عرفانا وفاءاً لأعمالهم قّدموها خلال فترة عملهم ومشاركتهم في تأسيس ودعم وتطوير مسيرة المركز والإنجازات المتحققة خلال العشر سنوات الأولى من تأسيسه، ولجهودهم التي بذلوها طيلة مسيرتهم العملية في تأسيس المركز والعمل الدؤوب الذي بذلوه لتحقيق الأهداف السامية للمركز لنشر ثقافة الحوار وتعزيز التعايش المجتمعي، وتأصيل اللحمة الوطنية وترسيخ قيم الوسطية والاعتدال والتعايش المجتمعي. وسيعرض المركز مساء اليوم في حفل التكريم نبذة تعريفية عن أعضاء المجلس الرئاسي، والخدمات الجليلة التي قدموها للدين والوطن ولمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، وكذلك سيتناول أهم التطورات والإنجازات التي شهدها المركز ولقاءاته الوطنية السابقة، وبرامجه لقاءاته الحالية التي ما هي إلا امتدادات لرؤية أصيلة وضع لبنتها الأولى المجلس السابق، والتي تناولت في كثير منها مواضيع الوحدة الوطنية والتلاحم المجتمعي وحماية النسيج الاجتماعي، وتسخير المركز لجميع مجهوداته وأنشطته ولقاءاته للتوعية بأهمية الحفاظ على روابط الوحدة الوطنية بين جميع الأطياف الفكرية وضرورة تعاونها وتجانسها للمشاركة في بناء الوطن، وتحقيق التنمية الشاملة.

شارك هذا الخبر: