أخبار المركز

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يكرّم أعضاء اللجنة الرئاسية السابقة

تحت رعاية سمو نائب أمير منطقة مكة المكرمة

برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير/ عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، يكرّم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني أصحاب المعالي أعضاء اللجنة الرئاسية للمركز سابقاً، وهم كل من الشيخ صالح بن عبد الرحمن الحصين (رحمه الله)، والدكتور/ عبدالله بن عمر نصيف، والدكتور/ راشد بن الراجح الشريف، والدكتور/عبدالله بن صالح العبيد. وسيقام حفل التكريم مساء يوم الأربعاء القادم 5 رمضان 1438هـ، الموافق 31 مايو 2017م، في مدينة جدة، بحضور نخبة من العلماء والمفكرين والمشاركين في أنشطه ولقاءات الحوار الوطني. وثمّن معالي الشيخ الدكتور/ عبد الله بن محمد المطلق، عضو هيئة كبار العلماء، ورئيس مجلس الأمناء لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، رعاية سمو نائب أمير منطقة مكة المكرمة لحفل التكريم، كما وجه الشكر والتقدير لأعضاء اللجنة الرئاسية السابقة للمركز خلال فترة عملهم ومشاركتهم في تأسيس ودعم وتطوير مسيرة المركز والإنجازات المتحققة خلال العشر سنوات الأولى من تأسيسه. وقال إن المركز يحتفي بالمكرمين لتقديم الشكر والوفاء والعرفان على أعمالهم الخيرة التي بذلوها طيلة مسيرتهم العملية في تأسيس المركز والعمل الدؤوب الذي بذلوه لتحقيق الأهداف السامية للمركز لنشر ثقافة الحوار وتعزيز التعايش المجتمعي، وتأصيل اللحمة الوطنية وترسيخ قيم الوسطية والاعتدال والتعايش المجتمعي، في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز-حفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد، حفظهما الله. وأضاف المطلق أن ما نشاهده اليوم من التطورات والإنجازات التي شهدها المركز ولقاءاته الوطنية التي تناولت في كثير منها مواضيع الوحدة الوطنية والتلاحم المجتمعي وحماية النسيج الاجتماعي، وتسخير المركز لجميع مجهوداته وأنشطته ولقاءاته للتوعية بأهمية الحفاظ على روابط الوحدة الوطنية بين جميع الأطياف الفكرية وضرورة تعاونها وتجانسها للمشاركة في بناء الوطن، وتحقيق التنمية الشاملة، ما هي إلا امتدادات للقاءات سابقة ولرؤية أصيلة وضع لبنتها الأولى المجلس السابق مؤكداً أن المركز سيستمر في البناء عليها وتطويرها، إن شاء الله. يشار إلى أن الاحتفال الذي سيقام في تمام الساعة العاشرة والنصف مساءً، في فندق ميريديان بمدينة جدة، سيتخلله عرض لمسيرة أعضاء المجلس الرئاسي السابق، وللخدمات الجليلة التي قدموها للدين والوطن ولمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني.
مشاركة