أخبار المركز

"اثنينية الحوار" منصة حوارية تنطلق بتعزيز ثقافة التطوع

تقام أسبوعيا بمشاركة الشباب والمهتمين

تنطلق يوم غد الإثنين الفعالية الشبابية المفتوحة "إثنينية الحوار"، وذلك في مقر مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني بالرياض، تحت عنوان: "التطوع وأهمية نشر ثقافته". وتعتبر الاثنينية إحدى المبادرات الشبابية التي يتبناها المركز كمشروع شبابي أسبوعي مستدام، لتعزيز ثقافة الحوار وإشاعة ثقافة التسامح والتعايش المجتمعي، التي تُثري النسيج الاجتماعي المتنوع انطلاقا من ثوابت الشباب السعودي الدينية والوطنية. وأكد مشاري المرمش، مدير إدارة برامج الشباب بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ، أن إثنينية الحوار هي عبارة عن منصة أسبوعية خصبة تفتح بابا لحوارات الشباب وإبراز قدراتهم بما يحقق المصلحة الوطنية العامة، حيث تهدف الإثنينية إلى تعزيز قيم التطوع والتعاون وثقافة الحوار المستند إلى الثوابت الدينية والوطنية، مبينا أن دور اثنينية الحوار يأتي عبر الإسهام بتوفير البيئة الحاضنة والملائمة لإشاعة ثقافة الحوار والتنوّع داخل المجتمع السعودي، حيث يتم في جلساتها الودّية التطرق إلى موضوعات مختلفة تتناول كل أسبوع موضوعًا رئيسًا يخص الشباب. وأضاف المرمش أن إطلاق إثنينية الحوار يبدأ من الغد الاثنين 20 رجب 1438هـ الموافق 17 أبريل 2017م، وستكون أولى الفعاليات تحت عنوان التطوع وأهمية نشر ثقافته. هذا، وقد وجه مركز الحوار الوطني، ممثلا بإدارة برامج الشباب فيه، دعوة مفتوحة للشباب والمهتمين للحضور والمشاركة في اثنينية الحوار بدء من السابعة مساء في مقر مركز الحوار الوطني بالرياض، حيث تمتد جلسة الحوار الشبابي في الاثنينة حتى التاسعة مساء. وللمزيد حول اثنينية الحوار وعناوينها القادمة، بالإمكان متابعة حساب إدارة البرامج الشبابية على تويتر: kacnd_youth@

شارك هذا الخبر: