أخبار المركز

فيصل بن معمر : المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على طريق الرقي الحضاري

رفع معالي الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الاستاذ فيصل بن معمر أسمى التبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في مناسبة مرور عامين على البيعة المباركة . وقال معاليه: إنني أتوجه بأسمى التبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – أيده الله بنصره - والذي استطاع تحقيق كثيرٌ من الإنجازات الوطنية وشهدت تنوعا شمل المكان والإنسان. إن ذكرى البيعة المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله- تأتي لتؤكد لنا بكل اقتدار وجلاء أن المملكة تسير بخطى واثقة نحو تحقيق مشروعاتها التطويرية في مختلف المجالات، وتأتي لتؤكد على أن رؤية المليك الحكيمة، المرتكزة على تاريخ وثوابت وعمق فكري سياسي يرى تماما صورة المملكة العربية السعودية ومكانتها وتأثيرها العربي والإسلامي والدولي، واستنادها على مقومات الوطن، منذ تأسيسه على يد الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله - مرورا بكل العهود السعودية الغراء التي حفظت هذا الكيان وعملت على توطيد دعائمه، وترسيخ ثوابته وبنيانه وصولا إلى اللحظة الراهنة التي يقود فيها خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد هذا البلد الأمين لكل درجات التقدم الاقتصادي والعلمي والتنموي. وأشار ابن معمر إلى أن اهتمام الملك سلمان بن عبدالعزيز ودعمه، للمشاريع الوطنية ومنها الحوار الوطني الذي يركز على تعزيز التلاحم الوطني والتعايش الاجتماعي وعلى مواجهة التطرف والتعصب، يؤكد على عنايته - حفظه الله - بإرساء دعائم الحوار ودوره الفعال في إثراء الساحة السعودية فكريا من جهة، وفي تعزيز اللحمة الوطنية من جهة ثانية. وقال معاليه : إن خادم الحرمين الشريفين - أيده الله ورعاه- يضيف تاريخا جديدا للمملكة حافلا بالإنجازات الكبيرة على المستويات الاقتصادية والسياسية، والتعليمية والاجتماعية، كما أن احتفاء الشعب السعودي بمرور عامين على بيعة خادم الحرمين الشريفين يمثل تعبيرا عن الوفاء لهذه الجهود الكبيرة التي يوليها – أيده الله – لكل منجزات الوطن، ويعكس وقوف المجتمع السعودي بمختلف فئاته وشرائحه الاجتماعية وراء قيادته الحكيمة وما تصبو إليه من تطوير وتنمية وبناء، وتتطلع إلى تحقيق "رؤية المملكة 2030" التي استهلت بمشروعات وطنية كبرى بمختلف مناطق المملكة وليس آخرها المشروعات التنموية النفطية بالمنطقة الشرقية التي دشنها خادم الحرمين الشريفين مؤخرا. واختتم ابن معمر: إن مرور عامين على ذكرى البيعة المباركة يحفزنا دائما على أن نكون أكثر تلاحما وتعايشا متوجها بالدعاء إلى الله تعالى بأن يحفظ المملكة قيادة وشعبا وأن يحقق كل التطلعات المنشودة في عهد خادم الحرمين الشريفين.
مشاركة