أخبار المركز

أمير الجوف يطلق أسبوع «تلاحم» بنسخته الأولى ويثمن دوره في مواجهة التعصب والتطرف

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر أمير منطقة الجوف بأسبوع "تلاحم" ، والذي ينظمه مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني منطقة الجوف، وأشار سموه إلى دور الأسبوع بتعزيز اللحمة الوطنية ومواجهة التعصب والتطرف، وتوجيه هذا الأسبوع لفئة الشباب هذه الفئة المهمة بالمجتمع، وشكر سموه مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني على هذا الأسبوع وانطلاقة من منطقة الجوف. جاء ذلك بعد افتتاح سموه مغرب أمس الأحد ، أسبوع "تلاحم" لمواجهة التطرّف والتعصب بمركز الأمير عبدالاله الحضاري بحضور عضو هيئة كبار العلماء ورئيس مجلس الأمناء معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، والذي يستمر لمدة أربعة أيام. بدأ الحفل الخطابي بآيات من القران الكريم للقارئ ياسر الفياض أعقبة عرض تعريفي عن أسبوع تلاحم، تناول جهود المركز للحد من التطرّف ومكافحته وتعزيز التلاحم المجتمعي، واستعرض أهداف برنامج "تلاحم" لمساندة الجهود الأمنية والفكرية، واستنهاض المفكرين والعلماء، وتوليد مبادرات شبابية لتعزيز التلاحم. وفِي كلمة الحفل، قال الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني معالي الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن معمر أن المركز انطلق حاملاً الأمانة الدينية والوطنية وفق أسس توحيد المملكة ووحدتها، واصفاً أنهم في المركز مستذكرون ارتباط المملكة، والتي ارتأوا أن من أفضل الأدوات وأيسرها الحوار ليكون جسراً بين المواطنين وصانعي القرار، والحرص على اليقظة وترسيخ الوحدة والتعايش بين أفراد المجتمع عن طريق الحوار. وأضاف ابن معمر أن المركز عكف على مدى عشرة أعوام يناقش قضايا يواجهها المجتمع وتشخيص مشكلاته عبر مساهمات العلماء والدعاة والمفكرين والشباب والشابات، وتكونت بذلك معرفة وافرة استطاعوا خلالها بناء رصيد مميز لتوجهات المجتمع الفكرية. وأردف ابن معمر أنه في ظل التقدم في الإعلام الجديد والتواصل الاجتماعي أوجب على المركز تطوير أدواته لتواكب المرحلة، واصفاً الحوار عملية مستدامة والخيار الأول والأخير للمساهمة في رقي المجتمع ومعالجة القضايا. وعقب كلمته عرض مشهد عن القاتل الخفي، ودشن سمو أمير المنطقة أسبوع تلاحم عبر حساب مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني على تويتر. وكرم سموه في ختام الحفل الخطابي الجهات المشاركة في تنظيم الملتقى . وافتتح سموه معارض الجهات المشاركة التي تهدف لتعزيز اللحمة الوطنية بمشاركة عدد من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني بالمنطقة , ودشن جناح الأسر المنتجة المشاركة بالأسبوع . كما شهد أمير الجوف توقيع اتفاقية بين مجلس شباب الجوف والمبادرات الشبابية بالمركز، ودشن قبيل مغادرته قافلة تلاحم والتي ستجوب مدن ومحافظات منطقة الجوف والتي يتم من خلالها تسليط الضوء على الوحدة الوطنية وطرق تعزيزها ونبذ التطرّف وتضم القافلة مجموعة من الشباب المتطوع، والذي يعنى بتعزيز ثقافة الحوار وترسيخ مبادئ الوسطية والاعتدال والتسامح.
مشاركة