أخبار المركز

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يعايد منسوبيه بمناسبة عيد الأضحى المبارك

العسيري: المركز سينفذ مع بداية العام الجديد عدد من البرامج والمشاريع التي ستتكامل مع رؤية المملكة 2030

أقام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني صباح يوم الأحد 17 من ذي الحجة 1437هـ، الموافق 18 سبتمبر 2016م، حفل معايدة لمنسوبيه بمناسبة عيد الأضحى المبارك، بحضور سعادة الأستاذ/ إبراهيم بن زايد العسيري، مساعد الأمين العام للشؤون التنفيذية، ومدراء الإدارات، ومنسوبي المركز، وتبادل الجميع التهاني والتبريكات بهذه المناسبة السعيدة، سائلين المولى عز وجل أن يعيد المناسبات السعيدة على المملكة، وبلاد المسلمين بالخير والبركة.ورفع سعادة الأستاذ/ إبراهيم بن زايد العسيري، نيابة عن منسوبي المركز في كلمته التي القاها بهذه المناسبة، أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أيده الله، ولمقام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد، ونائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير الداخلية، ولمقام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي ولي العهد، والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الدفاع، حفظهما الله، والشعب السعودي الكريم، ومباركا نجاح الجهود العظيمة والخدمات الجليلة المقدمة لحجاج بيت الله الحرام. وتناول سعادة الأستاذ/إبراهيم العسيري في كلمة التهنئة لمنسوبي المركز البرامج والأنشطة والفعاليات التي سيقوم بها المركز خلال المرحلة المقبلة، والمشاريع التي يعكف على تنفيذها مع بداية العام الهجري الجديد، ومنها مشروع تلاحم الذي سوف ينطلق خلال شهر محرم القادم في منطقة الجوف، ليشمل مختلف مناطق المملكة، وكذلك لقاء التعايش المجتمعي، إضافة لاستئناف تنفيذ العديد من الشراكات الهامه مع عدد من الجهات ، مؤكدا على أهمية تحقيق رؤية ورسالة المركز والتي يسعى من خلالهما لتعزيز التلاحم الوطني وتقديم الدعم للجهود الأمنية في مواجهة التطرف، ونشر قيم الوسطية والاعتدال.وأضاف في ختام كلمة أن البرامج والمشاريع والتي يعمل المركز على تحقيقها، تؤكد على ما يحمله المركز من رسالة وطنية لتحقيق التطلعات والآمال التي يصبو إليها المجتمع، والتي ستتكامل إن شاء الله مع الرؤية الوطنية للمملكة 2030، للمساهمة في تحقيق الجوانب التي لها علاقة مباشرة مع أهداف المركز.
مشاركة